الوزارة
الثروات السمكية
الرقابة البحرية
البحث والتكوين
صناعات الصيد
التعاون
تخرج دفعة جديدة من الأكاديمية البحرية


احتضن مركز التكوين البحري التابع للأكاديمية البحرية صباح اليوم الجمعة حفل تخرج دفعة جديدة وذلك بمناسبة اختتام السنة الأكاديمية لسنة 2016-2017.

وتتكون هذه الدفعة من 221 خريجا من بينهم 125 خريجا لصالح وزارة الدفاع الوطني في مجالات الالكترونيك والإدارة والميكانيكا والمناورة ومشاة البحرية والطبخ والسياقة فيما تتوزع باقي الدفعة التابعة لوزارة الصيد والاقتصاد البحري والبالغ عددها 96 ما بين اللصانص المهنية في علوم البحار والصناعات التحويلية وضباط المتن والميكانيكا والعمال اليدويين الميكانكيين والكهروميكانيكيين المتخصصين في التبريد .

وأوضح وزير الدفاع الوطني جالو مامدو باتيا في كلمة له بالمناسبة أن تخرج هذه الدفعة يكرس جهود الدولة في مجال دعم تكوين الشباب الموريتاني في مختلف التخصصات والمهن المرتبطة بعالم البحار، مؤكدا أن إنشاء الأكاديمية البحرية يجسد اهتمام الدولة بخلق جيل جديد لمواكبة التنمية في البلاد، مستعرضا في هذا المجال الجهود التي قيم بها لسد النقص الحاصل في الكفاءات القادرة على النهوض بهذا القطاع الذي يعتبر قطاعا حيويا ومذكرا ببعض الإنجازات التي تحققت وساهمت بشكل كبير في الدفع بالتنمية الاقتصادية في البلاد.

وبدور أكد وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه أن تخرج هذه الدفعة التي زاوجت بين النظري والتطبيق واتسع نطاقها إلى مختلف مفاصل قطاع الصيد لتشمل تسيير الموارد السمكية ووظائف الرقابة الذاتية والتفتيش في صناعات الصيد والتحاليل المخبرية والتسويق وهو ما يشكل إضافة نوعية يعول عليها في دعم مسار النهوض والإصلاح الذي يسير عليه قطاع الصيد والاقتصاد البحري.

وأضاف ان تخرج هذه الدفعة يتزامن مع انتصاف السنة الثانية من التطبيق الفعلي لاستراتيجية التسيير المسؤول من أجل تنمية مستدامة للصيد و الاقتصاد البحري الرامية إلي مرتنة القطاع من منظور شامل وجعل المنتوج ذا قيمة مضافة قبل طرحه في الأسواق المحلية والخارجية ، مستعرضا في هذا المجال بالتطور الحاصل في مجال وحدات التخزين والمعالجة حيث وصلت القدرة التخزينية حاليا إلى 45000 طنا سنويا بدلا من 20000 طن سنويا .

ومن جانبه استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد سيد ولد سالم جهود الدولة في مجال التكوين والنهوض بالمنظومة التربوية ،مذكرا في هذا الصدد ببعض الإنجازات التي عرفها قطاعه منوها بالدور الذي تلعبه الأكاديمية البحرية في مجال التكوين.

وكان قائد الأكاديمية البحرية العقيد البحري السيد احمد بن عوف قد تحدث قبل ذلك وتطرق للجهود التي قامت بها الأكاديمية البحرية خلال السنة الأكاديمية 2016-2017 في مجال البنى التحتية والتجهيزات اضافة إلى السياسة المتبعة في مجال التكوين حيث عرف هذا المجال صيانة وتجهيز وترميم مراكز التكوين الممتدة علي الشاطئ من نواذيبو حتي حدود انجاكو كما تم تشغيل جميع هذه المراكز من أجل توفير الاحتياجات الوطنية من اليد العاملة المدربة والقادرة علي تحمل المسؤولية .

وتميز هذا الحفل بتقديم عقود عمل لبعض خريجي هذه الدفعة في إطار السياسة المتبعة الرامية لمواءمة السياسة التعليمية مع متطلبات السوق.

جرى الحفل بحضور والي داخلت انواذيبو السيد محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره ورئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة السيد محمد ولد الداف واللواء قائد الأركان البحرية الوطنية اسلكو ولد الشيخ الولي وحاكم المقاطعة والعمدة المساعدة لبلدية انواذيبو ورؤساء المصالح الجهوية في الولاية وممثلي الهيئات العسكرية والأمنية في الولاية.



تاريخ الإضافة 03/07/2017
الأحداث
- السجلات التطبيقية للرقابة الآلية للصيد التقليدي والمصانع وزيوت ودقيق السمك
مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
عرض مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
وثاثق المبادرة
المحاضر
بيانات وإعلانات
إعلانات
بيانات
عروض مناقصة
فيديو
تابعوناعلى
معرض الصور


وزارة الصيد والاقتصاد البحري
هاتف: 70 99 25 45 - فاكس: 04 71 29 45
ص ب :137 نواكشوط - موريتانيا
Copyright 2015 MPEM - جميع الحقوق محفوظة