الوزارة
الثروات السمكية
الرقابة البحرية
البحث والتكوين
صناعات الصيد
التعاون
نواكشوط: افتتاح الدورة العادية الرابعة لشبكة المعاهد المغاربية لعلوم البحار


انعقدت بنواكشوط اشغال الورشة الرابعة العادية لشبكة المعاهد المغاربية لعلوم البحار.
وتنظم هذه الورشة التى دامت ثلاثة أيام من طرف قطاع الصيد ممثلا في المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد بالتعاون مع المنظمة العالمية للأغذية والزراعة (افاو) تحت شعار "الابتكار من أجل تنمية مستدامة للمصائد وتربية الأحياء المائية".

وأكد وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد الناني ولد اشروقه بالمناسبة أن شواطئ منطقة المغرب العربي من أغنى شواطئ العالم بالموارد البحرية وهو ما يجعل من المناسب في هذه الدورة تدارس مجالات التعاون المشترك ووضع خطة عمل تعنى بتحسين وضعية النظم البيئية البحرية وإقامة برامج مشتركة للبحث العلمي ودراسة نظم الاستغلال والتسيير والتأثير السلبي للتغيرات المناخية على البيئة من أجل استباق وتفادى أي انهيار محتمل لهذه المصادر .

وأضاف الوزير إن شعار هذه الدورة يأتي تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذى يولى اهتماما خاصا لمجال العلوم والابتكار كشرط لا غنى عنه من أجل الوصول إلى تنمية مستدامة خاصة في مجال الثروات البحرية .

وثمن السيد الوزير دور شبكة المعاهد المغاربية فى مجال علوم البحار في بلورة السياسات والنظم الخاصة بتسيير الثروات وفق الأهداف المرسومة .

وتقدم السيد الوزير بجزيل الشكر إلى كل الشركاء على دعمهم لهذه التظاهرة، خاصا بالذكر منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعية الداعم الرئيسي لهذه الشبكة .

أما مدير للمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد السيد محمد الحافظ ولد اجيون فأوضح بالمناسبة أن هذه الشبكة التي هي هيئة علمية تم انشاؤها سنة 2012 بالدار البيضاء بالمغرب بهدف تطوير التعاون العلمي والتقني بين أعضائها مستعرضا في هذا السياق الأنشطة التى قامت بها هذه الهيئة خلال مسيرتها.

وأشار إلى انه لايزال هناك مجال للقيام بمزيد من العمل المشترك لترقية الهيئة وعلى وجه الخصوص الاستقلالية المالية وتطوير المنصة الالكترونية .

اما منسق نظام برنامج الأمم المتحدة في موريتانيا ممثل المنظمة العالمية للغذاء وكالة السيد ماريو سماجا فاكد أن موضوع هذا اللقاء مهم وينسجم مع أهداف التنمية في افريقيا الشمالية التي صادق عليها مؤتمر اريو+20 .

وأوضح أن هذه الأهداف تركز على البحار والمحيطات بوصفها مصادر غنية لخلق فرص العمل وتوفير الغذاء . كما أبرز أن هيئته ملتزمة بدعم البلدان من أجل بلوغ أهداف التنمية، خاصة تعزيز التعاون الاقليمي في مجالات التسيير المستدام للصيد.

وجرت وقائع افتتاح الدورة بحضور وزيرة البيطرة السيدة فاطمه فال بنت اصوينع وبحضور شخصيات علمية مرموقه في مجال علوم البحار فضلا عن الحضور المتميز للمنظمات الجهوية والدولية، خاصة الشبكة الإسلامية لعلوم وتكنلوجيا المحيطات .



تاريخ الإضافة 29/10/2018

وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد يحيى ولد عبد الدايم


مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
عرض مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
وثاثق المبادرة
المحاضر
بيانات وإعلانات
إعلانات
بيانات
عروض مناقصة
فيديو
تابعوناعلى
معرض الصور


وزارة الصيد والاقتصاد البحري
هاتف: 70 99 25 45 - فاكس: 04 71 29 45
ص ب :137 نواكشوط - موريتانيا
Copyright 2015 MPEM - جميع الحقوق محفوظة